المتقيين
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المتقيين

منتديات عامة اسلاميه ثقافيه طبيه ترفيهيه شاملة بوابتك لعالم من التميز والابداع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدعاء...أم الدعوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
م. جمال
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 349
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: الدعاء...أم الدعوة   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:30 am

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد الرحمة المهداة والنعمة المسداة والسراج المنير (للناس جميعا) أمره رب العزة فقال له "قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا" وبعد.

بارك الله في جهد الأخ مسلم وأجزاه عني وعن موضوع "حكم الدعاء علي غير المسلمين" خير الجزاء، لأني ما تخيلت أبدا أنه سيأتي يوم وأفتح كتابا من كتب التفسير ولو فعلت ما تخيلت أني سأفهم لكنه وبتوفيق الله قد تم الأمران كما ساعد ذلك الموضوع علي البحث عن أخلاق الإسلام وإظهارها وأمورا أخري لا ينتبه كثير من الناس إليها فأسأل الله العظيم أن يكون ذلك الموضوع سببا في تصحيح بعض المفاهيم.
ولكن هناك سؤالا يجول في خاطري وهو:
ما هو الغرض من هذا الموضوع؟ ولم أجد إلا التحريض والحث علي الدعاء علي غير المسلمين جميعا بالدمار والهلاك.
وأنا أري أن هذا ليس من الإسلام في شئ فالنبي لم يأمرنا بالدعاء عليهم جميعا، إنما أمرنا أن ندعوهم كذلك جاء القرآن بتلك الأوامر فيقول تعالي في سورة التوبة " وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتي يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه" وهذا يتعارض مع ما جاء به أخونا مسلم حيث قال (الدعاء على الكافرين بالتعميم جائز) واستشهد بقصة خبيب بن عدي رضي الله عنها، كما استشهد بدعاء سيدنا نوح عليه السلام علي قومه، وكانت الحكمة من هذا التشريع هو(أن في هلاك الكافر صلاحا للعباد والبلاد)، و أنا هنا أذكر أعضاء المنتدي بحقائق وهي:
أ- دعاء سيدنا خبيب علي الكافرين لم يصدر منه إلا بعدما حاول المشركون قتله.
ب- أخبرنا القرآن أن سيدنا نوح عليه السلام قد لبث في قومه يدعوهم950 عاما حيث يقول الله تعالي: "ولقد أرسلنا نوحا إلي قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما" (سورة العنكبوت)، ولكنهم قابلوا تلك الدعوة بالرفض والعند والاستكبار كما أخبرتنا سورة نوح، قال تعالي: "قال رب إني دعوت قومي ليلا ونهارا فلم يزدهم دعائي إلا فرارا وإني كلما دعوتهم لتغفر لهم جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوا ثيابهم وأصروا واستكبروا استكبارا" إلي آخر الآيات الكريمات... كما أنهم لم يتوقفوا عند العناد بل هددوه بالرجم كما تخبرنا سورة الشعراء حيث يقول الله تعالي: "قالوا لئن لم تنته يا نوح لتكونن من المرجومين"، ومن هنا يتبين لنا أن تلك الأدعية لم تصدر إلا بعد إصرارهم علي العناد والاستكبار وتفكيرهم في قتل سيدنا نوح ويأس سيدنا نوح من هدايتهم، وفي تفسير قوله تعالي "رب لا تذر علي الأرض من الكافرين ديارا" يقول القرطبي: دعا عليهم حين يئس من إتباعهم إياه.

ومن هنا واستدلالا بقوله تعالي "لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا علي إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم منكم فأولائك هم الظالمون" (سورة الممتحنة)، وبما روي عن ابن مسعود رضي الله عنه في حديث طويل... وفيه" أن عقبة بن أبي معيط وضع على رأس النبي صلى الله عليه وسلم أجزاء من بطن جزور مذبوح وهو يصلي، قال ابن مسعود: فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة رفع صوته ثم دعا عليهم، وكان إذا دعا دعا ثلاثاً، وإذا سأل سأل ثلاثاً، ثم قال: "اللهم عليك بقريش" ثلاث مرات، فلما سمعوا صوته ذهب عنهم الضحك وخافوا دعوته، ثم قال: "اللهم عليك بأبي جهل بن هشام وعتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة والوليد بن عقبة وأمية بن خلف، وعقبة بن أبي معيط" (وذكر السابع ولم أحفظه) فوالذي بعث محمداً صلى الله عليه وسلم بالحق لقد رأيت الذين سمّى صرعى يوم بدر، ثم سحبوا إلى القليب، قليب بدر"؛ من كل ما سبق يتبين لنا أن الدعاء على أعداء الله الذين يحاربون الله ورسوله بالموت مشروع إذا أصروا على كفرهم وعنادهم، لورود ذلك في القرآن والسنة،وأننا يجب علينا أن نفرق بين المعتدين وبين غيرهم فالنبي حينما دعا لم يعم بل حدد أشخاصا معينين من قريش فماتوا ونجا من الباقين أناس كثيرون مثل سيدنا عمرو بن العاص وسيدنا خالد بن الوليد وأبو سفيان وغيرهم، ففعل ما يتوافق مع الوظيفة التي كلف بها ومع الأمانة التي اؤتمن عليها وهي الدعوة إلي الله ومحاولة إخراج الناس من الظلمات إلي النور وبهذا يتم صلاح العباد والبلاد، وإلا فلم لم يدع النبي صلي الله عليه وسلم علي كفار قريش جميعا وعلي الفرس وعلي الروم جميعا ؟ ولم أمرنا بالتبليغ عنه فقال "بلغوا عني ولو آية"؟ وإذا كنا سندعو عليهم بالهلاك فمن سنبلغ؟ ولم اهتم بالجهاد وحث أصحابه عليه؟

إن الدعوة إلي الله تعالي فرض فرضه الله علي الأمة النبوية ولا مناص منها وقد بين فضلها فإنها وظيفة الأنبياء وأتباعهم قال تعالي "قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعن"،وقد وعدنا إن أدينا ما فرض علينا بأن نكون خير أمة أخرجت للناس فقال تعالي "كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر" وبدون القيام بالدعوة نكون كاليهود الذين قالوا نحن أبناء الله وأحبائه بدون تقديم أي شئ يستحقون به تلك المحبة وكما ذكرت سابقا فقد أمرنا رسول الله أن نبلغ غير المسلمين عن ديننا فقال" بلغوا عني ولو آية وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج".
ولفهمه صلي الله عليه وسلم وإدراكه لما في الجهاد من فوائد من أجل الدعوة إلي الله وانتشارا لدينه للسمو والرقي بالإنسان والعلو من مكانته وللحفاظ علي الأرض وتعميرها، فقد حث أصحابه علي الدعوة إلي الله فعن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم خيبر لعلي رضي الله عنه " فوالله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من أن يكون لك حمر النَّعَم".رواه البخاري، ومسلم، وكان يقول وهو في مرض الموت " أنفذوا جيش أسامة"، فإن لم تكن تلك الجيوش خارجة للدعوة فما العلة من خروجها؟

إننا بالدعاء علي جميع الكافرين نلصق التهم بديننا ونكون من المدعين ليس بالقول ولكن بالفعل علي ديننا بأنه انتشر بالسيف وأن تلك الجيوش ما كانت تخرج إلا للحرب وجمع الغنائم.
فعلينا يا أحلي الشباب أن نرجع إلي سنة نبينا وأن نقتدي به في حرصه المتواصل ونصحه لغير المسلمين ونتذكر عيادته صلي الله عليه وسلم للغلام اليهودي وهو يحتضر وحرصه صلى الله عليه وسلم على إسلامه وتهلله وفرحه بذلك عندما اسلم ، وقصته صلوات الله وسلامه عليه مع جنازة اليهودي التي مرت به وقوله صلى الله عليه وسلم متحسراً :" أليس نفساً تفلتت مني إلى النار"، وأن نكون دعاة إلي ديننا بأي طريقة ممكنة وأن نتحلى بالحكمة والموعظة الحسنة وأن نحرص علي أن يلمس غير المسلم فينا أخلاق الإسلام فقد دخل الإسلام إندونيسيا وهي أكبر تجمع للإسلام عن طريق التجار المسلمين الهنود لما لمسوا فيهم الصدق والأمانة، وأن نعمل جاهدين علي انتشار أخلاق الإسلام ومبادئه فإننا لو فعلنا ذلك ستكون النتائج مرضية، وكلنا نعرف أن عدد معتنقي الإسلام في أوربا وأمريكا يزداد وذلك بسبب إطلاعهم ومعرفتهم بحقائق الإسلام.

إن الذي يجب علينا هو أن نتفهم ديننا حق الفهم وأن نعرضه علي الناس عرضا صحيحا وأن لا نبقي فيه تلك الإضافات التي أضيفت إليه وكرهت بعض الناس فيه وأن نجرد ديننا عن كل ما غشيه وأن نأخذه من الينابيع الصحيحة من الكتاب والسنة وآراء السلف الصالح من الأئمة وأن نترك بعد ذلك ما جد وعرض.
فإننا إن فعلنا ذلك اهتدينا واهتدي الناس بنا وحققنا أمل أمتنا وأمل العالم الإسلامي فينا،
وإني أسأل الله سبحانه وتعالي لنا السعادة جميعا.
وآسف علي الإطالة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Muslem





عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء...أم الدعوة   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 3:10 am


جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
م. جمال
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 349
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء...أم الدعوة   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:29 pm

Muslem كتب:

جزاك الله خيرا


بسم الله

شكرا علي مرورك الكريم يا أخ مسلم وأعتقد إنك بردك تكون متفق معايا

في إن الدعوة أفضل من الدعاء أو إذا حبيت ممكن نتناقش

لأني بسعد جدا بآرائك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HhMm





عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 14/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء...أم الدعوة   الأربعاء ديسمبر 02, 2009 10:40 pm

سلمت يداك
الدعوة إلى الإسلام هي أفضل الأعمال , لما فيها من هداية الناس إلى الصراط المستقيم وإرشادهم

إلى ما يسعدهم في الدنيا والآخرة ( ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من

المسلمين ) فصلت/33 .
والداعية قد يتعرض في دعوته إلى للجدل , وخاصة مع أهل الكتاب وقد أمرنا الله حين يصل الأمر إلى

الجدال , أن نجادل بالتي هي أحسن وذلك بالرفق واللين وعرض مبادئ الإسلام كما جاءت نقية صافية

بلطف بلا إكراه كما قال تعالى : ( ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم

و قولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون ) العنكبوت/46 .
ولا صلاح ولا سعادة للأمة إلا باتباع هذا الدين ولذلك أمر الله بإبلاغه للناس كافة كما :
قالى تعالى *
( هذا بلاغ للناس ولينذروا به وليعلموا أنما هو إله واحد وليذكر أولوا الألباب ) إبراهيم/52 .
جزاك الله خيرا م*جمال
وللامام دائما ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
م. جمال
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 349
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء...أم الدعوة   الجمعة ديسمبر 04, 2009 9:10 pm



نورت الموضوع

اسعدنا مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدعاء...أم الدعوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المتقيين :: المـنتديات الاسـلامية :: واحــة الايمـان-
انتقل الى: