المتقيين
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المتقيين

منتديات عامة اسلاميه ثقافيه طبيه ترفيهيه شاملة بوابتك لعالم من التميز والابداع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشباب مرحلة القوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
م. جمال
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 349
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: الشباب مرحلة القوة   الأحد نوفمبر 01, 2009 5:50 am

بسم الله


والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه ومن اهتدي بهديه وسار علي نهجه إلي يوم الدين
ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم

اليوم نتحدث عن الشباب المرحلة التي تلي الطفولة، مرحلة القوة بين ضعفين، ضعف الطفولة وضعف الشيخوخة، كما أشار إلى ذلك القرآن حيث يقول الله تعالى (الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفاً وشيبة) هذه القوة بين الضعفين هي مرحلة الشباب، مرحلة الحيوية الدافقة، وسط العمر، وأوسط كل شيء يكون أقواه كالشمس في رابعة النهار، الشباب هو مرحلة القوة، ولذلك يُسأل الإنسان يوم القيامة عن عمره عامة وعن شبابه خاصة، ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه، وعن شبابه فيما أبلاه، وعن علمه ماذا عمل فيه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه" لهذا كان على الإنسان أن يهتم بهذه المرحلة ولا يضيعها فلا يجد جواباً إذا سُئل عنها يوم القيامة، أين أنفقت شبابك؟ أين أنفقت هذه السنوات النضرة، سنوات القوة والحيوية والعزيمة،

إن القرآن الكريم قد عرض لنا نماذج لشباب ينبغي أن يكون طموحنا وطموح شبابنا إلى أن يتمثل بهذه النماذج ويتخذ منها أسوة وقدوة بدل أن يتأسى بالغربيين أو بالممثلين، أو بهؤلاء المائعين، يتمثل بهذا النموذج القرآني من شباب آمنوا بربهم وزادهم هدى، هناك الشباب الرافض للباطل، المؤمن بربه، الذي لا يقبل أن ينحني إلا لله، ولا يذل إلا لله ..
وهناك بعض النماذج التي يجب علينا أن نحذو حذوها مثل أصحاب الرسل وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم
النماذج التي يذكرها القرآن لنتخذ منها نبراساً نستضيء به ونقتبس منه، ما أحوج شبابنا إلى أن يتأسى بهذه النماذج، وبالنماذج الإسلامية، شباب محمد صلى الله عليه وسلم الذين آمنوا برسول الله كانوا شباباً أكبر واحد كان فيهم هو أبو بكر الصديق رضي الله عنه وكان في الثامنة والثلاثين من عمره، وعمر كان أصغر منه بعشر سنوات وعلي كان في الثامنة أو نحو ذلك، والزبير بن العوام قريب هذا، كلهم كانوا شباباً ولهذا وقفوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتباع الأنبياء عادة يكونون من الشباب كما قال الله في أتباع موسى (فما آمن لموسى إلا ذرية من قومه) "ذرية" نابتة وناشئة من قومه، هؤلاء هم الذين آمنوا به ولهذا نريد من الشباب أن يتحلى بفضائل أولئك الجيل الأول من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، هؤلاء الذين نصروا الإسلام وأيدوه ووقفوا بكل طاقاتهم معه، بذلوا النفس والنفيس والغالي والرخيص في سبيل نصرة هذا الدين، لم يضنوا عليه بشيء ولم يبخلوا عليه بمال ولا نفس، اشترى الله منهم أنفسهم وأموالهم وضحوا بالأنفس وبذلوا الأموال طلباً لجنة عرضها السموات والأرض (بأن لهم الجنة)

هؤلاء الأصحاب هم الذين نشروا الإسلام في القارات، انطلقوا بهذا الإسلام بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، حاربوا الإمبراطوريات الكبرى، التي قامت على تأليه الأشخاص، واتخذ بعضهم بعضاً أرباباً من دون الله، كانت رسالتهم رسالة تحرير للبشر من عبادة العباد، كما قال ذلك الصحابي البدوي ربعي بن عامر الذي قال لرستم قائد جيوش الفرس "نحن قوم ابتعثنا الله لنخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة الله وحده ومن ضيق الدنيا إلى سعتها، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام"

هذا هو الطموح الذي كان عند أولئك الشباب ليس كما نرى عند شبابنا، تلك الهمم المنحطة والعزائم الواهنة والأنفس المخلدة في الأرض، المتبعة للشهوات، كانت هناك نفوس كبيرة تتعلق بآمال عظيمة هي نشر الإسلام في الأرض كانوا يشعرون أنهم مبعوثون: إن الله ابتعثنا، فكما بعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم بعث أمته، الأمة مبعوثة برسالة كما أن الرسول مبعوث بهذه الرسالة، وكما قال صلى الله عليه وسلم "إنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين" الأمة مبعوثة، هذا الرجل البدوي الذي لم يدخل إلى جامعة ولم يقرأ في كتاب تعلم في مدرسة النبوة، جلس بين يدي محمد صلى الله عليه وسلم فلخص الإسلام في هذه الكلمات، في هذه الكليات

نحن في حاجة إلى شباب يتبنى مثل ما تبناه ربيع بن عامر، أسامة بن زيد قاد جيش المسلمين وهو ابن ثمانية عشر عاماً، وكان في هذا الجيش من كبار الصحابة ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام أمَّره عليه، أراد أن يعلم المسلمين أن في الشباب مواهب وقدرات ينبغي أن تُتاح له الفرصة وأن يُيسر له السبل، وأن يُهيأ لعظائم الأمور، فكان في جيش أسامة عمر بن الخطاب، وأبو عبيدة بن الجراح، وغيرهم.

هذا ما علَّمَنَا رسول الله صلى الله عليه وسلم، الشباب ينبغي أن يتحمل المسؤولية وأن يقود الركب ولا يضيع شبابه في اللهو واللعب والفراغ الذي يشكو منه شبابنا ونشكو منه اليوم، فراغ العقل من العلم وفراغ القلب من التقوى، وفراغ النفس من الآمال الكبار وفراغ الوقت من العمل والإنتاج، هذا هو الفراغ الذي نشكو منه.
في العهد الأموي ذهب شاب من بني ثقيف عمره سبعة عشر عاماً ليقود جيوش المسلمين لفتح بلاد السند، هذا الشاب اسمه محمد بن القاسم بن محمد الثقفي، أرسله الحجاج ابن عمه، وذهب هذا الشاب في بلاد لم يدخلها من قبل ولم يعرفها، ولكن ذهب بأمل المسلم ويقين المؤمن، وطموح من يريد نشر الإسلام، هذا الشاب الذي قال فيه الشاعر:

إن السماحة والمروءة والندي لمحمد بن القاسم بن محمد
قاد الجيوش لسبع عشرة حجة يا قرب ذلك سددا من مولد

رأيت في باكستان بالقرب من كراتشي محطة للقطار مكتوب عليها محطة محمد بن القاسم هذا الذي شقَّ طريقه في تلك البلاد وخلَّد اسمه وذكره بعمله لا بقوله، بجهاده لا بالتمني هذا ما نريده لشبابنا اليوم، نريد لشبابنا أن يعيش لرسالة، أن ينذر نفسه لخدمة الإسلام ونصرة الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nour
Admin
Admin


عدد المساهمات : 1097
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشباب مرحلة القوة   الأحد نوفمبر 08, 2009 2:41 pm

اقتباس :

هذا ما علَّمَنَا رسول الله صلى الله عليه وسلم، الشباب ينبغي أن يتحمل المسؤولية وأن يقود الركب ولا يضيع شبابه في اللهو واللعب والفراغ الذي يشكو منه شبابنا ونشكو منه اليوم، فراغ العقل من العلم وفراغ القلب من التقوى، وفراغ النفس من الآمال الكبار وفراغ الوقت من العمل والإنتاج، هذا هو الفراغ الذي نشكو منه


جزاكم الله خيرا وبارك فيك وامثالك ونسال الله ان يهدينا وجميع شباب المسلمين ويوفقنا للخير قولا وعملا

جزاك الله خيرا






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HhMm





عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 14/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشباب مرحلة القوة   الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 2:29 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشباب مرحلة القوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المتقيين :: المـنتديات الاسـلامية :: واحــة الايمـان-
انتقل الى: