المتقيين
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المتقيين

منتديات عامة اسلاميه ثقافيه طبيه ترفيهيه شاملة بوابتك لعالم من التميز والابداع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسألة رضاع الكبير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Muslem





عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

مُساهمةموضوع: مسألة رضاع الكبير   الإثنين أغسطس 24, 2009 4:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم


أما بعد

فإن مسألة " رضاع الكبير " من المسائل التى أثارت جدلا كبيرا فى الفترة الماضية وتكلم فيها الكثير

بين عالم وجاهل وكل اصبح يدلو بدلوه وأصبح هذا الموضوع فرصة للمشككين فى الإسلام للطعن فى السنة

هذا يقول المرأة ترضع زميلها فى العمل وهذا يقول وهذا يقول وصار الناس لا يعرفون الصواب من الخطأ

والبعض يتكلم بهواه ولا يدرى شيئا عن تلك الموضوعات من الناحية الشرعية

فلنبدأ سويا لننظر إلى تلك المسالة وشىء مما كتبه اهل العلم حولها وكيف فهمها الصحابة رضوان الله عليهم

وأسأل الله تعالى أن يوفقنى وإياكم لما يحبه ويرضاه .


أخوكم

Muslem
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amr_halaw
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مسألة رضاع الكبير   الإثنين أغسطس 24, 2009 7:10 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sab3awi
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 609
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: ارضاع الكبير   الإثنين أغسطس 24, 2009 1:16 pm

الاخ الفاضل\ مسلم

كما تقول حقا زاد الكلام في موضوع فتوى ارضاع الكبار وكما فهمنا انك عندك توضيح العلماء حول هذا الموضوع نتمنى ان يوفقك الله وتعرض لنا هذا الموضوع حتى تتحقق الاستفادة
كل عام وانتم بخير




























م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
koky_2008
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 07/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مسألة رضاع الكبير   الإثنين أغسطس 24, 2009 2:00 pm

ربنا يهدى المسلمين انا عندى طريقه ماشيه بيها فى حياتى يمكن تعجبكم لو لقيت جدل فى اى حاجة اسكت و ابعد و لو لقيت الكلام مش عاجبنى وفيه غلط كتير و الللى قدامى مش حيسمع بردة ببعد
يعنى مثلا موضوع زى اللى قدامنا دة لو محدش سأل فى الناس اللى بتستهبل ديه و سورى فى اللفظ ماكنش الموضع انتشر
اى عقل دة يقول ان الاسلام اللى بيدعوا للحشمه و الحجاب اللى فيه شيوخ و آمه بيلزموا بالنقاب يقول ان واحد اجنبى يشوف ثدى امرأه و مش كدة و يرضع منه كمان ال يعنى ابنها
طيب لو هو اكبر منها ينفع دة اسمه هبل بس الغلط على المسلمين اللى فرطوا فى دينهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the knight





عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 29/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مسألة رضاع الكبير   الإثنين أغسطس 24, 2009 3:53 pm

انا شايف ان الموضوع مش بالاهميه بمكان علشان نتكلم عنه تانى
الكلام فيه تضييع وقت ياريت نتكلم فى حاجة نستفيد بيها
احنا فى رمضان محتاجين حاجه مناسبه للشهر ده
وكل سنه وانتوا طيبين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
koky_2008
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 07/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مسألة رضاع الكبير   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 3:00 am

عندك حق يا the knight انا معاك يا ريت نتكلم فى حاجة مفيدة اكتر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amr_halaw
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مسألة رضاع الكبير   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 4:04 pm

موضوع: رد: مسألة رضاع الكبير الإثنين أغسطس 24, 2009 11:00 pm

--------------------------------------------------------------------------------

ربنا يهدى المسلمين انا عندى طريقه ماشيه بيها فى حياتى يمكن تعجبكم لو لقيت جدل فى اى حاجة اسكت و ابعد و لو لقيت الكلام مش عاجبنى وفيه غلط كتير و الللى قدامى مش حيسمع بردة ببعد
يعنى مثلا موضوع زى اللى قدامنا دة لو محدش سأل فى الناس اللى بتستهبل ديه و سورى فى اللفظ ماكنش الموضع انتشر
اى عقل دة يقول ان الاسلام اللى بيدعوا للحشمه و الحجاب اللى فيه شيوخ و آمه بيلزموا بالنقاب يقول ان واحد اجنبى يشوف ثدى امرأه و مش كدة و يرضع منه كمان ال يعنى ابنها
طيب لو هو اكبر منها ينفع دة اسمه هبل بس الغلط على المسلمين اللى فرطوا فى دينهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Muslem





عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مسألة رضاع الكبير   السبت سبتمبر 05, 2009 6:21 am



أعتذر على التاخر فى كتابة الموضوع فإن هذا امر خارجا عن إرادتى

فقد انقطع الاتصال عندى واليوم التالى سافرت ولم ارجع حتى اليوم

هذه المسألة هامة جدا ينبغى ان نعرفها ونعرف الصواب فيها

حيث كثرت الطعون فى السنة فينبغى على المسلم ان يعرف دينه

فى هذا العصر الذى تكالب فيه اعداؤنا علينا

واصبح سلاحهم ليس الدبابة والمدفع بل أسلحة اخرى

منها التشكيك فى مصادر التشريع

الطعن فى القران والسنة

فإذا شك المرء فى مصادر التشريع عنده فماذا بقى ؟؟!!

وارجوا من الجميع ان تكون التعليقات فى حدود استفسار عن امر غامض فى الموضوع

ولا يشترط ان تكون جميع الموضوعات فى واحة الإيمان

فى هذا الوقت بخصوص شهر رمضان المبارك

مبارك عليكم جميعا الشهر

وتقبل الله منكم الصيام والقيام وقرائة القران

وسائر الأعمال الصالحة

وأن تكون جميعا خالصة لوجهة الكريم

ليس فيها رياء ولا سمعة

وفقنى الله وإياكم لما يحبه ويرضاه

أخوكم

Muslem
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Muslem





عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مسألة رضاع الكبير   السبت سبتمبر 05, 2009 6:27 am

رضاع الكبير


ثارت من جديد في مصر و غير مصر مسألة رضاع الكبير – ليس من ناحية اعتباره أو عدم اعتباره في ثبوت المحرمية – و لكن من ناحية وقوعه ، و صحة حديثه .
و حديث رضاع الكبير حديث صحيح لا مطعن فيه ، و ثابت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم - رواه الإمام مسلم في " صحيحه "
من حديث الْقَاسِمِ عَنْ عَائِشَة رضي الله عنها :
( َأنَّ سَالِمًا مَوْلَى أَبِي حُذَيْفَةَ كَانَ مَعَ أَبِي حُذَيْفَةَ وَأَهْلِهِ فِي بَيْتِهِمْ ، فَأَتَتْ تَعْنِي ابْنَةَ سُهَيْلٍ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ : إِنَّ سَالِمًا قَدْ بَلَغَ مَا يَبْلُغُ الرِّجَالُ وَعَقَلَ مَا عَقَلُوا وَإِنَّهُ يَدْخُلُ عَلَيْنَا ، وَإِنِّي أَظُنُّ أَنَّ فِي نَفْسِ أَبِي حُذَيْفَةَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا ، فَقَالَ لَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " َرْضِعِيهِ تَحْرُمِي عَلَيْهِ ، وَيَذْهَبْ الَّذِي فِي نَفْسِ أَبِي حُذَيْفَةَ " ، فَرَجَعَتْ فَقَالَتْ : إِنِّي قَدْ أَرْضَعْتُهُ ، فَذَهَبَ الَّذِي فِي نَفْسِ أَبِي حُذَيْفَة ) .
و لا تعارض و لا إشكال في الحديث ؛ إذ الرضاع هنا كان بشرب اللبن المحلوب في كوب أو إناء ، و لم يكن بمصّ الثدي بحال من الأحوال ، و هذا بدهي ؛ إذ لا يحل للرجل مس ثدي المرأة الأجنبية عنه ( أي غير زوجته ) و لو كانت أخته - أو أمه - من النسب أو من الرضاع ؛ فلا يحل له ذلك منها قبل ان تكون أختا له من الرضاع من باب أولى . و لم يقل باشتراط التقام الثدي في الرضاع المعتبر - سواء في الصغر أو الكبر ، و الذي تثبت به حرمة النكاح بعد - إلا الظاهرية فقط ، و خالفهم في هذا أئمة المذاهب الفقهية الأربعة .


فالظاهرية لا يعدّون وصول لبن المرأة - إلى جوف المرتضع - بغير التقام الثدي و مصه رضاعا معتبرا شرعا يثبت به التحريم ؛ فلا يعدّون شرب لبن المرأة المحلوب في كوب أو إناء ( الوجور و اللدود ) رضاعا تثبت به حرمة النكاح و حل الخلوة - و هذا عندهم يشمل الصغير و الكبير ، و رتبوا على أصلهم هذا التقام الثدي في تفسيرهم لرضاع الكبير . و هو تفسير فاسد عقلا و نقلا ؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"
لأن يطعن في رأس أحدكم بمخبط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له " . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح . [ مجمع الزوائد للحافظ الهيثمي ] فلا يحل للرجل أن يمس بدن امرأة أجنبية عنه - غير زوجته - و لو كانت أخته من النسب أو الرضاع ؛ قلا يحل له ذلك منها قبل ان تكون أختا له من الرضاع بطريق الأولى و إذا كان هذا في البدن عامة فهو أشد حرمة في الثدي خاصة من باب الأولى و الأغلظ و عليه : فرضاع الكبير - المعتبر في تحريم النكاح و غيره - يكون بشربه اللبن المحلوب من المرأة في كوب أو إناء ، و ليس بمص الثدي بحال . و هذا مذهب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في اعتبار رضاع الكبير ، و هو مذهب لا يجوز إنكاره أو إهماله . نعم : مذهب الجمهور بخلافه ، و هذا الخلاف موجود و معتبر في كثير غير ذلك و لم تقله و تأخذ به عائشة رضي الله عنها وحدها - كما يشاع - بل أخذت به أيضا أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها و روي عنها بإسناد صحيح ؛ ذكرهذا الحافظ ابن حجر في " الفتح " ، و قال إنه تخصيص لعموم حديث أم سلمة رضي الله عنها إن سائر أزواج النبي صلى الله عليه و سلم أبين الأخذ بمذهب عائشة ( رضي الله عنه) .

و عليه : فلم تصح دعوى تخصيص رضاع الكبير بسالم .

و مما يؤيد أن ذلك الرضاع للكبير إنما كان بشرب اللبن المحلوب : ما رواه ابن سعد في " الطبقات الكبرى " ؛ قال : ( أخبرنا محمد بن عمر، حدثنا محمد بن عبد الله بن أخي الزهري عن أبيه قال : كان يحلب في مسعط أو إناء قدر رضعة فيشربه سالم كل يوم ، خمسة أيام. وكان بعد يدخل عليها وهو حاسر. رخصة من رسول الله لسهلة بنت سهيل . ( أهـ

* * * و أيا كان القول في اعتبار رضاع الكبير أو عدمه ؛ فالمهم في المسألة هنا : أن رضاع الكبير لم و لا يكون بمص الثدي بحال ؛ مما يرتب عليه المبطلون عدم صحة الحديث الموجود في الصحيحين أو عدم صحة الشرع الحنيف - و هذا و ذاك باطل و بهتان خاب خطاهم ، و ضل مسعاهم ، و ردّ الله كيدهم في نحورهم .





منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Muslem





عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مسألة رضاع الكبير   السبت سبتمبر 05, 2009 6:32 am

تلخيص رسالة التلخيص الحبير في حكم رضاع الكبير



القول الأول : التحريم مطلقاً
أدلة القائلين به:
1- قال تعالى ((وَأُمَّهَاتُكُمْ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنْ الرَّضَاعَةِ))
قالوا :هذا نص عام لم يقيد بزمن.
2- قال الإمام مسلم في صحيحه عن عبدالرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت : جاءت سهلة بنت سهيل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقالت : يا رسول الله إني أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم-و هو حليفه-فقال النبي صلى الله عليه وسلم ((أرضعيه)) فقالت: و كيف أرضعه و هو رجل كبير ؟ فتبسم رسول الله صلى الله عليه و سلم و قال ((قد علمت أنه رجل كبير)).
ممن قال بهذا القول:

1- ابن حزم قال :(مسألة رضاع الكبير محرم و لو أنه شيخ يحرم كما يحرم رضاع الصغير و لا فرق..) ثم رد على المخالفين ..اهـ المحلى المجلد (11) صفحة (196-207)
2- عائشة رضي الله عنها . قال ابن قدامة في المغني:( و كانت عائشة ترى رضاعة الكبير تُحرم و يروى هذا عن عطاء , و الليث , و داود)

القول الثاني :عدم التحريم مطلقاً
أدلة القائلين به:
1- قال تعالى ((وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ))
2-قال تعالى ((وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْراً))
قالوا فهذه الآيات حددت الرضاع في الحولين.
3- قال الإمام البخاري في صحيحه عن مسروق عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه و سلم دخل عليها و عندها رجل , فكأنه تغير وجهه, كأنه كره ذلك, فقالت: إنه أخي , فقال: ((انظرن من إخوانكن فإنما الرضاعة من المجاعة)).
4- قال الترمذي رحمه الله عن فاطمة بنت المنذر عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء في الثدي و كان قبل الفطام)) صححه الشيخ الألباني في الإرواء , و قد زعم ابن حزم في المحلى و الشوكاني أن فاطمة لم تسمع من أم سلمة و أن حديثها منقطع.
قلت (الشيخ الوصابي) : و لم يذكره العلائي في ((جامع التحصيل)) و لا ذكره في التهذيب و لا في أصله تهذيب الكمال و قد توفيت أم سلمة سنة 62 كما في التقريب و ولدت فاطمة بنت المنذر سنة 48 هجرية فيكون عمر فاطمة حين توفيت أم سلمة 14 سنة أو 15 سنة و هذه السن يمكن فيها السماع و أنهما مدنيتان ((قال الشيخ مقبل رحمه الله معلقاً على هذا الكلام: ينظر من الذي نفى سماع فاطمة بنت المنذر من أم سلمة , فإن وجد و إلا الحديث صحيح على شرط مسلم) .
قلت( الشيخ الوصابي): و قد مر بك أن الذي نفاه هو ابن حزم و الشوكاني و لم يأتيا بحجة.
ممن قال بهذا القول:

1- قال الترمذي بعد إخراج حديث أم سلمة (2) : ( و العمل على هذا عند أكثر أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم و غيرهم أن الرضاعة لا تحرم إلا ما كان دون الحولين, و ما كان بعد الحولين الكاملين فإنه لا يحرم شيئاً).
2- قال البغوي في شرح السنة :
يروى عن عمر و ابن مسعود و أبي هريرة و أم سلمة و هو قول سفيان الثوري و الأوزاعي و الشافعي و أحمد و إسحاق و يحكى عن مالك أن جعل حكم الزيادة على الحولين إذا كان يسيراً حكم والحولين, و قال أبو حنيفة : مدة الرضع ثلاثون شهراً....و قال مدة الرضاع ثلاث سنين)اهـ.
3- أبو الحسن علي بن محمد الماوردي ت 450هـ في كتابه ((الرضاع))
4- اللجنة الدائمة للإفتاء كما في الفتاوى فتوى 1687 و تاريخ 11-11-1397هـ.
5-ا الشيخ العلامة عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله كما في مجلة البحوث الإسلامية (30/119).
6- الشيخ صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان كما في ((أحكام الرضاعة)) جمع و ترتيب أبي مالك محمد حامد بن عبدالوهاب ص 10.

القول الثالث: لا يحرم إلا للحاجة:
أدلة القائلين به:

1- حديث سالم مولى أبي حذيفة المتقدم في أدلة القائلين بالتحريم مطلقاً.

ممن قال بهذا القول:

1- شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى حيث قال بعد أن ذكر الحديث:
(و هذا الحديث أخذت به عائشة و أبى غيرها من أزواج النبي صلى الله عليه و سلم أن يأخذن به مع أن عائشة روت عنه ((الرضاعة من المجاعة)) لكنها رأت الفرق بين أن يقصد (رضاعة أو تغذية) فمتى كان المقصود الثاني لم يحرم إلا ما كان قبل الفطام و هذا هو إرضاع عامة الناس, , أما الأول فيجوز إن احتيج له إلى جعله ذا محرم و قد يجوز للحاجة ما لا يجوز لغيرها و هذا قول متوجه)(ج34 ص60)

2- العلامة ابن القيم رحمه الله.
3- العلامة ابن الأمير الصنعاني رحمه الله.
4- العلامة الشوكاني رحمه الله .
5- العلامة صديق حسن خان رحمه الله.
6- الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله .
7- الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله.
8- المؤلف حفظه الله حيث قال: هذا الذي حققه العلماء جمع حسن و عمل بالنصوص كلها و هو الذي تقتضيه النصوص الشرعية, فإننا لو أخذنا بحديث سالم مولى أبي حذيفة نكون قد عطلنا النصوص الأخرى , و إذا أخذنا بأحاديث النفي نكون قد عطلنا حديث سالم مولى أبي حذيفة و لا بد من الجمع بين نصوص الشريعة مادام الجمع ممكناً و لأنه لا دليل على الخصوصية و لا على النسخ , و الرجوع إلى الحق واجب على كل مسلم مكلف.
كيف يكون إرضاع الكبير:

قال ابن عبدالبر رحمه الله في كتاب ( التمهيد) :( هكذا إرضاع الكبير كما ذكر, يُحلب له اللبن و يسقاه و أما أن تلقمه المرأة ثديها كما تصنع بالطفل فلا لأن ذلك لا يحل عند جماعة العلماء).ا.هــ كلامه حفظه الله


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Muslem





عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مسألة رضاع الكبير   السبت سبتمبر 05, 2009 7:06 am


محاضرة هامة بعنوان رضاع الكبير نافعة جدا

لفضيلة الشيخ الدكتور : محمد سعيد رسلان

للتحميل من هنـــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sab3awi
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 609
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: حمدا لله على السلامة   السبت سبتمبر 05, 2009 1:35 pm

حمدا لله على سلامتك فعلا كان ملحوظ جدا غيابك عنا وافتقدناك
كل عام وانت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسألة رضاع الكبير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المتقيين :: المـنتديات الاسـلامية :: واحــة الايمـان-
انتقل الى: